عاجل

على الرغم من الافتتاح الباهر لدورة الالعاب الاولمبية الا أن الزائريين الذين قدموا من أماكن مختلفة عبروا عن امتعاضهم لبعد المرجل الاولمبي وعدم تمكنهم من رؤيته بسهولة وأعرب بعض زوار الحديقة الأولمبية تفاجئهم بان المرجل بعيد عن الأنظار في الملعب هيلين سادوفسكي، زائرة :“انه مخصص للبعض اعتقد أنه يجب أن تكون هناك في الاعلى كي يشاهدها الجميع”.

المهندسون الذين عملوا على تصميم الملعب والمرجل ينظرون الى الأمر من ناحية تتعلق بتقاليد الاولمبياد التي تحول مكان الشعلة الى مزار .

توماس هيلثيروك مصمم المرجل الأولمبي يقول :“أكثر من 15 مليون شخص شاهدوا الشعلة ،تلك الشعلة التي سافرت كما التقليد في جميع دول العالم ولذلك قمنا بوضعها في الملعب وكأنها عادت الى مكانها من بعد غياب وليكون المكان بمثابة مزار “.

ويشار الى أنه في دورة الالعاب الاولمبية في فانكوفور وضعت الشعلة على منصة كبيرة وكذلك في بكين وضعت الشعلة فوق الاستاد الشهير ما يمكن الجميع من رؤية الشعلة الاولمبية .