عاجل

تقرأ الآن:

جدل في لندن بشان المقاعد الشاغرة واحتمال بيع تذاكر الاولمبياد في السوق السوداء


المملكة المتحدة

جدل في لندن بشان المقاعد الشاغرة واحتمال بيع تذاكر الاولمبياد في السوق السوداء

مسالتا المقاعد الشاغرة والشكوك حول بيع تذاكر منافسات اولمبياد لندن في السوق السوداء تثيران جدلا متصاعدا في الاساط السياسية والرياضية البريطانية.
وامام سخط المشجعين العاديين الذين انفقوا مبالغ كبيرة للحصول على تذاكر فتح المنظمون تحقيقا عاجلا لمعرفة اسباب بقاء اعداد كبيرة من الكراسي في الصفوف الامامية شاغرة فيما يصعب شراء التذاكر.

يقول عمدة لندن بوريس جونسون:
“ في الايام الاولى من الاولمبياد لا يلتحق البيروقراطيون بالمقاعد التي خصصت لهم.
انها ليست تذاكر إذا جاز التعبير، انها مجرد مساحة خصصت للمسؤولين الرياضيين المعتمدين وقد قال المنظمون انهم سيعملون على تقليص هذه الاماكن.”

ويوضح رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون: “أعتقد ان المنظمين يقومون بعمل جيد لتسوية هذه المشكلة. هناك الكثير من التحديات، ونحن نتغلب عليها الواحد تلو الاخر. اعتقد ان الامور تسير على ما يرام حتى الان.”

ويقول وزير الرياضة هيو روبرتسون:

“كان لدينا أكثر من مليون شخص تابعوا السب والاحد سباقات الدراجات الهوائية في الشوارع. واللجنة الاولمبية سعيدة للغاية بذلك وهي بصدد وضع خطة جيدة للتاكد من اعادة توزيع المقاعد غير المخصصة في اسرع وقت ممكن.”

وفي انتظار ايجاد الحلول الكفيلة بالحد من الاماكن الشاغرة وبيعها اوتخصيصها لمن يريدون حضور الفعاليات الرياضية.. يجد كثير منهم عزاء في التوجه الى الهايد بارك لمتابعة المنافسات على شاشة كبيرة.