عاجل

تقرأ الآن:

فتيات فرقة "بوسي ريوت" يدفعن ببراءتهن أمام المحكمة


روسيا

فتيات فرقة "بوسي ريوت" يدفعن ببراءتهن أمام المحكمة

فتيات فرقة “بوسي ريوت” الموسيقية الروسية يمثلن أمام المحكمة بتهمة انتهاك حرمة الكنيسة واثارة الفوضى وذلك إثر قيامهن في شهر فبراير الماضي بالرقص والغناء في كنيسة المسيح المنقذ وسط العاصمة موسكو حيث رددن عبارات مناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي كان يخوض حملته الانتخابية انذاك.

رئيس الوزراء دميتري مدفيديف دعا من جانبه الى “عدم اعطاء القضية حجما أكبر من حجمها مؤكدا ان ما حدث لو حدث في دولة أخرى لكانت العقوبة شديدة وانه في ظل معطيات سياسية معينة في هذه الدول فان من يقترف مثل هذه الافعال قد يواجه أحكاما مؤلمة لا قبل له بتحملها.”
العشرات من الشبان تجمعوا أمام مقر المحكمة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلات كما نددت أحدى محامياتهن بما جاء في تصريحات دميتري مدفيديف قائلة:” هل كان يتحدث عن تلك الدول التي ترجم فيها النساء حتى الموت؟ إذا كان يتحدث عن هذه الدول فإنني استغرب فعلا كيف يمكن له أن يقارن هذه الدول بروسيا. اذا كان مديفيديف يعتقد أنه يجب علينا أن نتخذ هذا الاتجاه بدل تدعيبم ركائز الدولة اللائيكية فانه من واجبنا حينئذ أن نولي اهتماما أكبر لما يقول.”

الفتيات الثلاث اللواتي تترواح أعمارهن بين الثانية والعشرين والتاسعة والعشرين عاما, دفعن ببراءتهن أمام المحكمة فيما يتواصل احتجازهن منذ شهر مارس أذار الماضي وتواجهن أحكاما بالسجن قد تصل الى سبع سنوات في حال وقع ادانتهن بتهمة انتهاك حرمة الكنيسة.