عاجل

تقرأ الآن:

ضعفُ المشاركة في استفتاء الأحد ينقذ الرئيس الروماني باسيسكو من العزل


رومانيا

ضعفُ المشاركة في استفتاء الأحد ينقذ الرئيس الروماني باسيسكو من العزل

رومانيا تستيقظ اليوم على عهد جديد بعد أن تقدمت خطوةً هامة على طريق حل أزمتها السياسية بالتصويت في استفتاء الأحد حول عزل الرئيس ترايان باسيسكو.
باسيسكو نجا من العزل لعدم كفاية نسبة المشاركة في التصويت التي لم تتجاوز 46 بالمائة، فيما يستلزم العزل بلوغها 50 بالمائة.

رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا، خصم باسيسكو، أظهر ميله إلى التهدئة والمصالحة بالقول إنه استخلص الدرس من من الأزمة السياسية التي هزت بلاده خلال الأسابيع الأخيرة ومن انتقادات الاتحاد الأوروبي للأساليب التي استُخدِمت بغرض عزل الرئيس ترايان باسيسكو.

المحلل السياسي ستيلْيان تاناز يعلق قائلا:

“السلوك السليم بالنسبة لـ: باسيسكو في بلد سليم يُفتَرض أن يكون الاستقالة. يمكن أن نتذكر، مثلا، سلوك الجنرال ديغول إزاء استفتاء في فرنسا. لا أتصور أن ترايان باسيسكو سيُقدِم على التصرف ذاته. رومانيا بلد مختلف بتقاليد ديمقراطية مختلفة أو بالأحرى بشيء من التقاليد الديمقراطية وبدون قواعد للعبة”.

رئيس الوزراء فيكتور بونتا أعلن عدم نيته الدخول مجددا في مواجهة سياسية مع باسيسكو وتساءل إن كان هذا الأخير يرغب بدوره في طي صفحة الأزمة والعمل على التعايش السياسي من أجل التعاون على إدارة شؤون البلاد. وهو تعايش فشل الطرفان في تحقيقه في السابق.
باسيسكو رغم خروجه سالما من استفتاء العزل يجد نفسه في موقف سياسي بلغ من الضعف وفقدان الشرعية ما يضطرُّه إلى التعاون مع خصمه ورئيس وزرائه اليساري فيكتور بونتا.

وكان البرلمان الروماني بدفعٍ من رئيس الوزراء فيكتور بونتا وحلفائه في بوخارست قد علَّق قبل أسابيع مهام الرئيس ترايان باسيسكو.