عاجل

إنطلاق الحملة الانتخابية الخاصة بالتشريعيات الأوكرانية     

تقرأ الآن:

إنطلاق الحملة الانتخابية الخاصة بالتشريعيات الأوكرانية     

حجم النص Aa Aa

مظاهرات أمام مبنى البرلمان الأوكراني في العاصمة كييف. هذه الإحتجاجات تزامنت مع الحملة الانتخابية الخاصة بالتشريعيات التي تشهدها أوكرانيا في أكتوبر- تشرين الأول المقبل.
 
المتظاهرون يحتجون على مشروع قانون يجعل من اللغة الروسية، لغة إقليمية في المناطق الناطقة باللغة الروسية أي ثلاث عشرة منطقة من بين عشرين، بما في ذلك كييف.
  
مشروع القانون الذي روج له رئيس حزب المناطق فكتور يانوكوفيتش تمّ إعتماده من طرف البرلمان في وقت سابق من هذا الشهر. ولكن رئيس مجلس النواب ما زال يرفض التوقيع عليه، لدرجة إستقالته من منصبه.
 
 
“ كان من الواضح أن يتأخر ويُعرقل أي حل لهذه القضية لعدة سنوات، لقضية أدرجت
 في جميع البرامج الرسمية لحزبنا السياسي، لذلك كنا نعتقد أنه من الضروري القيام بالتصويت. عندما تمّ انتخابه “.
  
المعارضة تؤكد أنّ الحكومة تسعى فقط لإستمالة الناخبين في تلك المناطق. بالنسبة
لبعض الخبراء، فاللغة تستخدم عادة لتحويل انظار الشعب عن الإهتمامات الكبرى. 
 
كوستيانتين ماتفينكو، المحلل السياسي قال:
 
“ لنضع في الإعتبار جميع المشاكل الاجتماعية والاقتصادية. قضية اللغة ستأتي في
مكان متأخر مقارنة بالهموم الحقيقية. ومع ذلك، المعارضة متحدة ستلعب دوراً على مستويات الهجوم ولن تنشغل بقضية اللغة إلاّ إذا ما حاول حزب المناطق إستخدامها خلال الحملة الانتخابية “.
  
في أول أيام إنطلاق الحملة الانتخابية، دعا التحالف الرئيسي للمعارضة إلى مسيرة حاشدة حيث اعلن أنّ رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو ستكون على رأس قائمتهم بشكل رمزي، لتواجدها رهن الإعتقال بسبب حسابات سياسية على حدّ تعبيرهم.