عاجل

تقرأ الآن:

القوات الفرنسية تغادر منطقة سوروبي الافغانية


أفغانستان

القوات الفرنسية تغادر منطقة سوروبي الافغانية

غادرت القوات الفرنسية رسميا هذا الثلاثاء منطقة سوروبي الافغانية.
وبحضور ثلاثين جنديا فرنسيا وثلاثين جنديا افغانيا احتفل بانزال العلم الفرنسي وبرفع العلم الافغاني .
وسوروبي الواقعة قرب كابول هي احدى نقاط الانتشار الثلاث الرئيسية لحوالى ثلاثة الاف جندي فرنسي ما زالوا موجودين في افغانستان الى جانب ولاية كابيسا المجاورة والعاصمة كابول.

يقول الجنرال الفرنسي إيريك هوتكلوكقائد لواء لافاييت في ولاية كابيساك:
“ الامر بيد الافغان الان. وتدريجيا ستنقل المسؤوليات الامنية اليهم. مهاراتهم جيدة مما يخول الجيش والشرطة الافغانية اليوم ضمان الامن في منطقة كابيسا وفي سوروبي.”

وكانت المسؤوليات الامنية في سوروبي قد نقلت رسميا الى القوات الافغانية في الثاني عشر من ابريل الماضي.
يشار الى ان الجدول الزمني الذي وضعه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ينص على سحب حوالى الفي عنصر من القوات المقاتلة بحلول نهاية هذا العام اي قبل سنتين من التاريخ المقرر لسحب باقي قوات ايساف التابعة للحلف الاطلسي والتي تنتشر القوات الفرنسية في سياقها.