عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة اليونانية تواصل مشاوراتها بهدف تبني تدابير تقشفية جديدة


اليونان

الحكومة اليونانية تواصل مشاوراتها بهدف تبني تدابير تقشفية جديدة

في اليونان, اجتمع قادة حزبي باسوك وديمار الوسطي الديمقراطي برئيس الحكومة انطونيس ساماراس لمناقشة الاليات المزمع وضعها لاخراج البلاد من حالة الركود. هذه الاليات تهدف الى توفير 11.5 مليار يورو لسنتي 2013 و2014 وهو المبلغ الذي تطالب بتوفيره الجهات الدائنة المتمثلة في الاتحاد الاوروبي والبنك المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي.
وزير المالية يانيس ستورناراس قال ان” التدابير التي سيتم اتخاذها لا يجب ان تؤثر على قدرة اليونان على التفاوض كما لا يجب ان تؤثر على بقاء اليونان في منطقة اليورو.”
وفي سياق متصل تظاهر العشرات من عمال وموظفي “أتي بنك“العمومي مطالبين الترويكا الحاكمة بالتراجع عن الاصلاحات التي فرضتها على قطاع البنوك والتي ستجبر المصارف التابعة للدولة على الانصهار في المصارف الخاصة وهو ما رفضته نقابة عمال وموظفي هذا البنك التي يقول رئيسها:” مستقبل موظفي المصارف التابعة للدولة مهدد وحقوقهم مهددة. انها فضيحة كبيرة, هل يعقل ان يتم التفويت في مصارف حكومية الى مصارف خاصة رغم انها قادرة على تجاوز الازمة وتعمل بشكل ايجابي.”
ويعيش قطاع المصارف في اليونان أزمة ركود للعام الخامس على التوالي ما ادى الى تسريح عشرات الموظفين وتراجع قدرة المصارف على الايفاء بتعهداتها تجاه الممولين ما جعلها هدفا لانتقادات حادة من طرف الهيئات الاوروبية المختصة.