عاجل

قررت محكمة في نيويورك إنزال عقوبة السجن لمدة 12 عاما على إمراة خطفت طفلة رضيعة قبل 25 عاما، وقامت بتربيتها إلى أن اكتشف امرها العام الماضي فقط.
المرأة المدانة وتدعى” آن بيتوي” قالت في كلمة قبل النطق بالحكم إنها آسفة جدا على ما قامت به وإنها تتفهم عائلة الطفلة المختطفة في حال عدم قبولهم اعتذارها. أما والد الطفلة فعبر عن الشعور الذي فقده كأب طوال هذه المدة قائلا:
“عندما فقدت طفلتي طوال هذا الوقت حرمت من ممارسة أشياء كثيرة مثل مرافقتها إلى حافلة المدرسة وحملها إلى سرير النوم والاحتفال بأعياد ميلادها أنا لا أتعاطف إطلاقا مع الخاطفة كنت أتمنى أن تنال عقوبة أشد فسوة مما نالته”
الفتاة المختطفة كالرين كان عمرها عمرها 19 يوما عندما فقدت من سرير مستشفى كانت تتعالج به. وعندما أصبحت في 23 من عمرها وبدأت تواجه مشاكل في إثبات شخصيتها، قامت بالاتصال مع مركز معلومات عن الأطفال المخطوفين لتتعرف على قصتها، وعلى أهلها الحقيقيين