عاجل

مقر الاستخبارات الليبية في بنغازي يتعرض لاعتداء فجر الأربعاء بوضع متفجرات بداخله من طرف شخص مجهول، مما خلَّف أضرارا كبيرة بالمقر والمساكن المحيطة به دون خسائر في الأرواح ودون جرحى.

العملية نُفِّذت بعد ساعات من هجوم على سجن في بنغازي تم خلاله تهريب السجين الإسلامي سالم العبيدي القاتل المفترض للواء عبد الفتاح يونس، من السجن.

حسين البرازي يصف عملية تفجير مقر الاستخبارات في بنغازي قائلا:

“ التفجير وقع بُعيد الفجر. الناس الذين شاهدوا الانفجار يقولون إن رجلا نزل من سيارة رصاصية اللون، كان بابها من جهة السائق تبدو عليه آثار تعرضه لحادث، كان يحمل معه كيسا. بعدها لفّت السيارة مرتين على المقر ثم وقع الانفجار”.

مقر الاستخبارات الذي يتكون من طابقين تضرر كثيرا من الانفجار الذي يأتي بعد سلسلة من الهجمات تعرضت لها الهياكل الأمنية في ليبيا منذ العشرين من شهر يوليو/تموز. كما تم خطف 7 أشخاص ينتمون إلى وفد تابع للهلال الأحمر الإيراني في بنغازي يوم الثلاثاء.