عاجل

تقرأ الآن:

أعلاف جديدة مستدامة للأسماك المستزرعة


علوم وتكنولوجيا

أعلاف جديدة مستدامة للأسماك المستزرعة

“تقليديا، اعلاف الاسماك كانت تصنع فقط من دقيق السمك وزيت السمك. هذه الطريقة ليست طريقة مستدامة على المدى البعيد.“هذا ما تقوله انيتا فيغا، مديرة التسويق في مركز سكريتينغ لبحوث الاحياء المائية.

لدينا اليوم قائمة جديدة من اعلاف الاسماك المستزرعة. في الماضي كان الاستزراع المائي يعتمد على ان يأكل السمك الكبير بقايا السمك الصغير. لكن موارد المحيطات لم تعد كافية ، لذا ظهرت وصفة جديدة لعلف الاسماك. تقوم على الاعتماد على المحاصيل الزراعية التي تنتج على اليابسة.

ويقول ليو نانكيرفيس، كبير باحثي التغذية في مركز سكريتينغ:
“تبدو وكأنها نفس الاعلاف، لها نفس الشكل ولها العديد من خصائص الاعلاف التقليدية. استبدلنا فيها دقيق السمك بمجموعة متنوعة من المواد الاخرى مثل غلوتين الطحين ومركزات بروتيين الصويا وغيرها مثل الفاصوليا والبازلاء من اجل تعويض ما يؤمنه دقيق السمك لنا.”

هذا العلف الحديث تناوله مشروع اوروبي للابحاث. وجربه العلماء على سمك السلمون والترويت والشبوط والمبروك… هذا العلف ليس نباتياً بالكامل ، فهو يحتوي على عشرة في المئة من دقيق السمك.

فما هو رأي خبراء التغذية في هذا الغذاء القائم على الصويا او الفول.

ليو نانكيرفيس، كبير باحثي التغذية في مركز سكريتينغ يشرح:
“بداية علينا ان نقيم عملية الهضم بعد ان اكل السمك الاعلاف التجريبية. ثم نقيس بدقة كمية العلف المتبقية بعد الهضم.
ثم نقيس نسبة نمو السمك لمعرفة ان كانت هذه المادة الجديدة قد اثرت على نمو السمكة.”

وفي مصنع ستافانغر في النرويج، تصنع مثل هذه الاعلاف الحديثة. وتقول أنيتا فيغا، مديرة التسويق في سكريتينغ:
“لدينا الكثير من الاختبارات، وقد اظهرنا لمزارعي الاسماك ان هذه الاعلاف المصنعة تم اتقانها ، وتساعد على انتاج نوعية جيدة من الاسماك، انها اعلاف مستدامة كما انها حقاً اقتصادي

اختيار المحرر

المقال المقبل
البلاستيك من قصب السكر

علوم وتكنولوجيا

البلاستيك من قصب السكر