عاجل

عاجل

رومانيا:رجال البدلات الحمر نموذج لإصلاح القطاع الصحي

تقرأ الآن:

رومانيا:رجال البدلات الحمر نموذج لإصلاح القطاع الصحي

حجم النص Aa Aa

هؤلاء الرجال يعدون ابطالاً في رومانيا، انهم ينقذون حياة الآخرين. يطلق عليهم اسم سمورد SMURD، انها خدمة الإنقاذ في حالات الطوارئ في جميع انحاء البلاد.تم تاسيسها بعد الثورة في عام 1990، من قبل المهاجر الفلسطيني الذي غادر دمشق لدراسة الطب في رومانيا، رائد عرفات. ولكن هناك الكثير من المشاكل في نظام الرعاية الصحية في رومانيا…

رائد عرفات: “اننا بحاجة الى المزيد من التمويل، الى الكثير من العمل لتطوير الكادر والإحتفاظ به هنا في رومانيا. المشكلة الثالثة هي البنية التحتية. فالمستشفيات قديمة جدا و بحاجة إلى تحديث لجعلها أكثر كفاءة. “

الآلآف من الأطباء هاجروا الى ألمانيا أو فرنسا بسبب قلة الرواتب. هذه الهجرة، خاصة في المناطق الريفية ادت الى نقص حاد في عدد الإطباء. رومانيا تفتقر إلى حوالي اربعين الف طبيب .. انها تنفق أربعة في المئة فقط من الناتج المحلي الإجمالي، على الرعاية الصحية، أي اقل بمرتين من معدل الإنفاق الأوروبي في هذا المجال.

رائد عرفات:” لغاية الآن كنا نعاني من حقيقة عدم الدفع للمستشفيات أو الرعاية الطبية الكلفة الحقيقة. في اغلب الأحيان المبالغ المدفوعة هي أقل من التكاليف الحقيقية … هذا هو ما يحدث والذي ادى الى التراجع . “

في بوخارست، التقينا بالسيدة الكسندرا وابنتها أريانا لتتحدث عن تجربتها في مستشفى الأطفال العام .دخلت ابنتها المستشفى بسبب الإصابة بفيروس خطير.
انها تجربة مؤلمة بالنسبة الى الوالدة لانها اضطرت الى البقاء معها والنوم على الأرض بلا فراش.

الكسندرا: “ الممرضات لا تفكرن سوى بالنقود فقط. إن تطلب الأمر تغيير اغطية سرير طفل رضيع، عليك أن تدفع، وإلا لا أحد يهتم بك ، لذلك، في كل مرة اطلب من الممرضة الحضور، علي ان ادفع، ان اضع شيئا في جيبها… “

بالصدفة اكتشفت الكسندرا ان ابنتها لم تتناول العلاج الصحيح في المستشفى.
لكن ليس هذا فقط.اريانا كانت تعاني من حالات التقئ المزمن بسبب الفايروس. انه كابوس حقيقي.

الكسندرا:” الممرضة التي جاءت لوضع المصل المغذي لم تكن لديها اية خبرة. لقد ادركت هذا حين رايت يداها ترتجفان. توترت اعصابي لأن الجهاز الذي كانت تود تثبيته في ذراع ابنتي انكسر. قلت لها على الفور، لا استطيع تصديق ما يحدث، أتريدن تثبيت الجهاز المكسور في يد طفلتي؟ هذا غير ممكن!

بعد ساعات قليلة ، اكتشفت الكسندرا ان الانبوبة كان يحتوى على خمسين سينتمترا من الهواء ..تمكنت الأم من انقاذ أريانة بأخراجها في الوقت المناسب .اليوم، أريانة على ما يرام ، ولكن لتجنب تكرار مثل هذه الفضيحة، والدتها قررت أن تتكلم. صندوق النقد الدولي ايضا يضغط على رومانيا لإصلاح نظام الرعاية الصحية. فالحاجة ملحة حقا..

كريستيان روملوس:” من المستحيل تمويل نظام الرعاية الصحية بوضعه الحالي. انه نظام لا يعمل، لا يضمن المساواة في علاج المواطنيين الرومانيين وانه مكلف للغاية.”

مسافة خمس ساعات تفصل بين بوخارست وترغوموريس . انها المسافة التي غالبا ما يقطعها الطبيب عرفات الذي يشغل منصب نائب وزير الصحة منذ العام الفين وسبعة…انه العقل المدبر لفريق رجال البدلات الحمر..

فبعد أن امضى وقتا قصيرا في باريس برفقة رجال الإطفاء ، قرر عرفات تطبيق النموذج الفرنسي في رومانيا: رجال الإطفاء يجب أن تكون لهم القدرة على الإنقاذ.

رائد عرفات:“حين كنا طلابا، كنا نرى قدوم اشخاص مرضى كانوا قد توفوا او وصلوا في وقت متأخر جدا الى المستشفى لانهم لم يتلقوا المساعدة او بسبب عدم توفر الرعاية المناسبة في حالات الطوارئ لغاية وصولهم … “

في كانون الثاني الماضي، الدكتور عرفات انتقد في برنامج تلفزيوني خطط تحرير خدمات الانقاذ في حالات الطوارئ.
الرئيس الروماني، تدخل هاتفيا ليقول له ان عرفات “عدو للإصلاح الصحي”. فاستقال عرفات.
بعد ساعات، مظاهرات حاشدة اجتاحت رومانيا ضد الرئيس، تايدا لعرفات.

رائد عرفات:“بمجرد أن تدخل في منافسة تجارية، ستضعف نظام الطوارئ العام والنظام الصحي المتكامل الموجود الآن سيتأثر بشكل خطير … لأنها بداية نضال تنافسي للسيطرة على السوق”.

انه الكفاح من أجل وحدة وطنية. هذا ما يؤمن به عرفات أي الجمع بين كل الخدمات العامة التي تتعامل مع حالات الطوارئ . عرفات قام بتاسيس مركز اتصال يعمل بنظام اساسي.

هناك رقم هاتفي واحد لكافة حالات الطوارئ.

رائد عرفات:” هنا يتواجد الجميع: الشرطة والدرك، والطاقم الطبي وخدمة الطوارئ. الرقم 112 هو مركز شرطة الإطفاء وهذا يعني بالنسبة لنا، ادارة افضل للموارد والمعلومات وخصوصا في حالة وقوع حوادث الإصابات الجماعية. انه افضل كفاءة واقل كلفة . “

بالنسبة الى الدكتور عرفات، رومانيا بحاجة الى استقرار لإجراء التغيير اللازم.

رائد عرفات: “ما نقوم به هنا، هو ما تحتاجه كافة المستشفيات في رومانيا. لهذا السبب، اننا نطلب من الاتحاد الأوروبي امكانية تزويدنا بالتخصيصات المالية للبنية التحتية الصحية وإصلاحها في رومانيا “.

المناطق الريفية تعاني ايضا من مشكلة عدم وجود الأطباء في حالات الطوارئ …
الدكتور عرفات يحاول افتتاح فرع لخدمة الطوارئ في قرية راتشيو من أموال الاتحاد الاوروبي حيث تم تجديد شبكات المياه والكهرباء.

جوان فاسو:” المشكلة كانت في نقص الأموال ، لأن القرية بمفردها غير قادرة على تمويل كل شيء، لذلك كان علينا اقناع رؤساء بلدية ست قرى محيطة للانضمام إلى “ الجمعية التعاونية الريفية “. الأمر استغرق عشر سنوات … ولكن في النهاية تمكنا من الإتفاق. الآن لدينا سمورد “.

يوم الافتتاح، اصيب فلاح براسه. طائرة هليكوبتر تابعة لفريق SMURDS سمورد هي التي انقذته.

هذا العام، ستكون هناك خدمات أكثر في المناطق الريفية، الأمر الذي سيزيد من شعبية عرفات.

ستيفان اولها:“حين اصيب ابني في بطبه بسبب عمود خشبي، سيارة اسعاف سمورد وصلت لتاخذنا إلى ترغو موريس. ابني استعاد صحته بسرعة”.

رجال البدلات الحمر يتنقلون في انحاء رومانيا .
هناك مكالمة هاتفيه اخرى ، طفل حديث الولادة يعاني من مشاكل في القلب. تم تحميل حاضنة في طائرة هليكوبتر. الوقت يمر وعلى هؤلاء الرجال الإسراع لإنقاذ حي آخر …