عاجل

مصرف “سوسيتيه جينيرال” الفرنسي أشار هذا الأربعاء إلى أن أرباحه في الربع الثاني من عامه المالي تراجعت بمعدل اثنين وأربعين بالمئة عن العام الماضي نتيجة تخفيضه لقيم بعض أصوله في الولايات المتحدة وروسيا.

رئيس مجلس إدارة “سوسيتيه جينيرال” قال:“نحن نتفهم أهمية إعادة الثقة بالمصرف، لكن من الصعب إدارة المصرف في ظل القلق من مسألة الثقة. بالنسبة لي، المسألة الهامة تكمن في تصريحي الحكومة وماريو دراغي الأسبوع الماضي، فدراغي أكد أنه سيقوم بكل ما يلزم خصوصا في هذه المرحلة الانتقالية لحماية اليورو، وهذا هام للغاية لأن التصريح يشكل خلفية مهمة لإدارة المصرف في الفصول المقبلة”.

“سوسيتيه جينيرال“، كغيره من المصارف أعلن أنه يواجه تحديات مالية في فرعه اليوناني. المصارف الفرنسية تحاول تجنب التعرض للأزمة اليونانية عبر بيع فروعها في أثينا وسندات ديونها اليونانية.