عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تحذر من إستهداف المدنيين في الصراع السوري


سوريا

الأمم المتحدة تحذر من إستهداف المدنيين في الصراع السوري

في الوقت الذي تزداد فيه المعارك ضراوة في سوريا، حذرت فرقة المراقبين الأمميين من إستهداف المدنيين خلال أعمال العنف. أغلب ضحايا الثورة السورية من المدنيين وعلى هذا الأساس فقد تمت دعوة أطراف الصراع في سوريا إلى ضبط النفس وحماية المدنيين وعدم إقحامهم في هذه الحرب.

“ نشعر بقلق بالغ على جميع الجبهات إزاء الوضع، ولذلك ندعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ونذكرها بإلتزاماتها وهذا بموجب القانون الدولي الإنساني، الذي يحمي المدنيين بشكل رئيسي ويميز بين المدنيين والعسكريين في هذا الصراع”.

في الأثناء يتواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى البلدان المجاورة، هرباً من القصف.
الأردن شهدت إقبال أكثر من مائة وإثنين وأربعين ألف لاجئ سوري منذ بداية أعمال العنف في سوريا، يتوزعون في مخيمات المفرق، والرمثاء، على الحدود بين سوريا والأردن. أما لبنان فسجل توافد أكثر من عشرين ألف لاجئ سوري. من جهة أخرى أكدت السلطات التركية أنّ عدد اللاجئين السوريين ناهر الخمسين ألف شخص.

وكثيرا ما تحدث مناوشات بين الجيش السوري الحر وقوات الأسد على الحدود التركية ما دفع بأنقرة بإرسال قافلة من الدبابات والأسلحة، وبطاريات صواريخ أرض جو إلى الحدود مع سوريا لتعزيز دفاعاتها بعد تصاعد العنف على الجانب الآخر من الحدود.