عاجل

قضية القاء دمى الدببة من طائرة سويدية على اراضي بيلاروسيا في بداية الشهر الجاري هل في وسعها ان تهدد الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو؟. يقول صاحب استوديو توتال الذي قام بتصوير هذه الواقعة:
“من الممكن ان يكون الدكتاتور مهابا وفي نفس الوقت مكروها. الا انه عندما يبدا الناس في الضحك عليه تصبح ايامه معدودة. ذلك كان الهدف. على اية حال ادركنا سريعا ان لا طيار يريد القيام بذلك. ولم يكن بامكاننا ان نطلب من اي شخص ان يفعل ذلك لان الجميع قال انه عمل مجنون تماما لانه خطير ومستحيل. لذلك قررنا انه ليس بالعمل الخطير او المستحيل وعلينا ان نقوم به بانفسنا وبالتالي تلقينا دروسا في الطيران وحصلنا على ترخيص ونجحنا.” وهكذا اخترقت طائرة سويدية الاجواء البيلاروسية والقت حوالى الف دمية في شكل دب على الاراضي البيلاروسية محملة رسائل تدعو الى احترام حقوق الانسان مما اثار سخط الرئيس لوكاشينكو فحمل جنرالين في القوات المسلحة المسؤولية وأقالهما من الخدمة.