عاجل

تقرأ الآن:

مراسل صحيفة "البايسس" الإسبانية آلفارو كوثار ليورونيوز:


سوريا

مراسل صحيفة "البايسس" الإسبانية آلفارو كوثار ليورونيوز:

المتمردون يستخدمون الدبابات الغنائم، لكنهم لا يسيطرون سوى على ضواحي حلب

معارك طاحنة تدور في مدينة حلب بين القوات النظامية وكتائب المعارضة المسلحة التي تقول إنها قصفت الخميس مطارا عسكريا قرب حلب بالدبابات.

يورونيوز:

معنا على الهاتف مراسل صحيفة الباييس الإسبانية آلفارو كوثار الموجود قرب مطار حلب. آلفارو هل صحيح أن المتمردين لديهم دبابات يستخدمونها في المواجهات مع قوات النظام؟

آلفارو كوثار:

المتمردون بدأوا يستخدمون الدبابات التي غنموها خلال معاركهم مع قوات بشار الأسد، لكن لا يُعرَف إن كانوا يحسنون استخدامها على أكمل وجه، لأنهم لا يتوفرون دائما على الناس الأكفاء لقيادتها. مؤخرا تحدثتً إلى سائق دبابة، قال لي إن آخر مرة قاد فيها دبابة تعود إلى خمسة أعوام وأنه تعلم قيادتها خلال الخدمة العسكرية.

يورونيوز:

المتمردون يقولون إنهم يسيطرون على نصف حلب. هناك مَن يشكك في ذلك ويعتبر الأمر مجرد دعاية للتأثير على معنويات القوات النظامية. ما رأيكم؟

آلفارو كوثاار:

هم يتحدثون عن سيطرتهم على 50 بالمائة من حلب. المشكلة هي أنهم لا يسيطرون على شيء أساسي وهو غالبية المدينة في حد ذاتها والمباني الرسمية. هم يسيطرون على أحياء الضواحي. ويواجهون صعوبات كبيرة في الوصول إلى المدينة العتيقة، لأنها تقع فوق هضبة.

يورونيوز:

الأخبار الواردة من حلب تتحدث عن تدهور الأوضاع الإنسانية ومعاناة المدنيين. كيف يعيش هؤلاءفي ظل هذا الوضع؟

آلفارو كوتار:

حياة الناس في حلب تسير بهذاالشكل: الذي لم يغادر المدينة يحاول أن يعيش حياةً طبيعية. نلاحظ أن عددا منهم بدأوا يعيدون فتح محلاتهم خصوصا في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون. المباني دُمِّرت. ما يثير الفضول هو رؤية الأطفال يجمعون أحجار الأنقاض…الأسوأ لم يأتِ بعد بالنسبة لهؤلاء السكان، لأن قوات بشار الأسد تعاقب بشدة سكان هذه المناطق عندما تدخلها”.