عاجل

تقرأ الآن:

أزمة دبلوماسية بين بيلاروسيا والسويد على خلفية "طرد" السفير السويدي


روسيا البيضاء

أزمة دبلوماسية بين بيلاروسيا والسويد على خلفية "طرد" السفير السويدي

بعد لقائه بوجوه من المعارضة البيلاروسية، مينسك ترفض تجديد أوراق اعتماد السفير السويدي لديها ستيفان إيريكسن وتتهمه بتخريب العلاقات الثنائية البيلاروسية السويدية. استوكهولم تعتبر العمليةَ طردا لسفيرها وتقول إن السفير البيلاروسي الجديد، الذي لم يصل بعد إلى استوكهولم، غير مرغوب فيه.

آندرِيْ سافينيخ الناطق باسم وزارة الخارجية البيلاروسية يشرح الموقف قائلا:

“السيد ستيفان إيريكسن اشتغل في مينسك حوالي سبعة أعوام. فترةٌ طويلة، كل نشاطاته خلالها لم تكن تهدف لتعزيز العلاقات بين بيلاروسيا والسويد بل لتخريبها. نحن مستعدون لبذل الجهود للحفاظ على الطبيعة البناءة لعلاقاتنا. في الوقت ذاته، إذا حاولت السويد تعقيد الوضع سنُضطر للرد كما يجب”.

هذه الأزمة تأتي بعد أيام من إطلاق طائرة سويدية في أجواء بيلاروسيا مئات الدمى في شكل دببة تحمل رسائل تدعو لاحترام حقوق الإنسان، وقد تسببت في إجراء تحقيقات في ملابسات الحادث في بيلاروسيا وانتهت إلى إقالة مسؤولين كبيرين في القوات البيلاروسية برتبة جنرال. كما تعرض بعض مَن التقطوا صورا لهذه الدمى ونشروها لمضايقات أمنية.