عاجل

صدمةٌ في البرازيل بعد تفجير قضية فسادِ كبيرة في محيط لولا داسيلفا

تقرأ الآن:

صدمةٌ في البرازيل بعد تفجير قضية فسادِ كبيرة في محيط لولا داسيلفا

حجم النص Aa Aa

بعد 7 أعوام من انكشاف فضيحة فساد في البرازيل زعزعت أركان حُكم الرئيس السابق لولا داسيلفا، المحكمة العليا البرازيلية تشرع منذ الخميس في محاكمة 38 شخصا في أكبر قضية فساد في تاريخ البلاد. من بين المتورطين فيها كبار مساعدي لولا داسيلفا. “محاكمة القرن” كما يُصطلَح على تسميتها في الإعلام المحلي من بين متهميها وزراء وبرلمانيون ومقاولون وأرباب مصارف متورطون في شراء تصويت البرلمانيين لفائدة حزب لولا دا سيلفا خلال سنوات 2002م إلى 2005م. الصحفي والخبير السياسي البرازيلي ماريو كُوِيلو يوضح قائلا: “هذه القضية قد تؤثر على صورة الرئيس السابق لولا، لأن عددا من المتهمين كانوا يشغلون وظائف هامة داخل حزبه. هناك عضو سابق في الكونغرس وهو جوزي جينوهينو الذي كان يرأس الحزب، وهناك ديلوبيو سواريش مسؤول خزينة الحزب ورسميون آخرون كانوا يتولَّوْن مناصب حساسة كالوزير السابق جوزي ديرسيو”. الجلسة الأولى للمحاكمة حددت مجموعة من التهم من بينها الإثراء غير المشروع، تبييض الأموال، الفساد والتزوير، وهي تُهمٌ تصل عقوبة السجن بخصوصها إلى 45 عاما. مؤسس حزب العمال والرئيس السابق للبلاد الذي كاد يخسر ولايته الرئاسية الثانية بسبب فساد محيطه غير معني بهذه المحاكمة حسب رئيس المحكمة العليا الفيدرالية.الرأي العام غيرُ سعيد بهذه الأخبار، وحزب العمال الذي يحكم البلاد والرئيسةُ ديلما روسيف قد يدفعون ثمنا سياسيا باهظا بسبب هذه القضية خلال الانتخابات المحلية في الخريف المقبل.