عاجل

على الرغم من قلة عدد السياح في لندن بهذا الموسم الصيفي الا أن متاجر الالعاب والهدايا التذكارية المتعلقة بالالعاب الاولمبية شهدت اقبالا من قبل البريطانين والوافدين من أجل لندن 2012 .
حيث نرى العديد من المتاجر التي امتلئت فيها المنتجات التي طبعت عليها الحلقات الاولمبية مثل المناشف، والقبعات والقمصان، والفناجين وغيرها

مدير متجر:“نحن فخورون للغاية بأننا ندير متجر الألعاب والهدايا التذكارية الخاصة بالألعاب الأولمبية ،فالناس يشترون الهدايا التذكارية لتظل هذه المناسبة حاضرة معهم من خلال هذه الهدايا الصغيرة “.
أما بالنسبة للبريطانيين فهم سعداء بوجود مثل هذه الهدايا الرمزية
تقول مواطنة بريطانية “حسنا هذا جزء من تاريخ البلاد وطبعا الان هناك خصوصية لالعاب لندن 2012 انا فخورة جدا كوني بريطانية ولذلك اردت شراء شيء من هذه التذكرات لاحتفظ بها في بيتي ولاذكر هذه المناسبة في المستقبل “.

ويقول آخر :“قهوتي الصباحية ستكون في هذا الفنجانالذي اشتريته انني اعيش في لندن ولكن احب ان اقتني مثل هذه الاشياء التذكارية “.

علي شيخ الاسلامي مراسل يورونيوز من لندن يقول :“قد يكون عدد السياح قليل في لندن بسبب دورة الالعاب الاولمبية، ولكن البضائع الرسمية للألعاب تباع بشكل جيد “.