عاجل

مؤسسة ستاندارد آند بورز للتصنيف الائتماني تقرر خفض التصنيف الائتماني لخمسة عشر مصرفاً ايطالياً اثر أزمة الديون التي تعاني منها إيطاليا.
 
و شمل هذا القرار بنوكاً تعتبر من الصف الأول في إيطاليا، ما يشير إلى أن الاقتصاد الايطالي يعاني من أزمة مالية قوية تعرضه لتهديدات مستقبلية قد تؤثر على استقرار البلاد برمتها.
 
و حسب المؤشرات الأولية فقد توقعت المؤسسة العالمية تعرض الاقتصاد الايطالي لأزمة عميقة و طويلة الأمد و ركود اقتصادي على عكس المتوقع، الأمر الذي سيؤثر وبلا أدنى شك على استقرار دول منطقة اليورو التي مازالت تعاني من وقع الأزمة الاقتصادية التي تمر بها اليونان والبرتغال واسبانيا.
 
و بهذا القرار تزداد التحديات أمام دول اليورو للتغلب على الازمة الاقتصادية .