عاجل

المسبار روبوت كوريوسيتي المكلف بالعثور على آثار لحياة ماضية أو حاضرة على كوكب المريخ من المفترض أن يحط الرحال على أرض الكوكب الأحمر ليلة الأحد الاثنين،بعد رحلة في الفضاء دامت أكثر من ثمانية أشهر.

وكالة الفضاء الأمريكية ناسا تواجه أكبر تحدي لها منذ عقود اذ ينتظر مهندسو بعثة “مارس ساينس لابورايتوري” ان يحط مسبار الفضاء بسلام على سطح كوكب المريخ.

بول دوهيرتي عالم استكشاف:“هذا المسبار سيكون على سطح المريخ في قطعة واحدة، أوأكثر، لمدة سبع دقائق قبل أن يحصل على إشارة مرة أخرى من الأرض تخبرنا بأن المهمة كانت ناجحة أم لا.نحن نبحث عن إجابة واحدة تتعلق بالانسانية لم تطرح في أي وقت مضى وذلك حول امكانية حياة في الكواكب الأخرى.”

الناسا تتخوف من الدقائق السبع الأخيرة من رحلة المسبار اذ ستقلص المركبة سرعتها من واحد وعشرين ألف كيلومتر في الساعة الى كيلومترين ونصف الكيلومتر فقط في الساعة وذلك حتى تتمكن من الهبوط.

المهندسون يتخوفون كذلك من أن ينقلب المسبار الذي صمم في شكل سيارة لحظة هبوطه على سطح الكوكب ما يعني أن كل الجهود التي بذلت لانجاح هذه المهمة ستذهب سدى.

شاهدناها على تويتر