عاجل

تقرأ الآن:

مسيرات احتجاجية في بلجيكا ضد اطلاق سراح الزوجة السابقة لمارك ديترو


بلجيكا

مسيرات احتجاجية في بلجيكا ضد اطلاق سراح الزوجة السابقة لمارك ديترو

مسيرات احتجاجية شهدتها بلجيكا ضد قرار الافراج المبكر عن الزوجة السابقة لمارك ديترو المتورطة في الاعتداء على قاصرات بمعية زوجها.

ويتعلق الأمر بميشيل مارتان التي ستستقر قريبا في قرية مالون جنوب البلاد بعدما قضت 16 عاما في السجن منذ اعتقالها في العام 1996 حيث حكم عليها بالسجن لمدة 30 عاما .

تقول هذه الأم:“أنا أخشى على أطفالي، فهم يبلغون من العمر 8 أشهر وثلاث سنوات، وعندما علمنا أنه سيتم تحريرها أخشى أن تعيد كرتها مجددا خارج السجن. لم تمضي مدة عقوبتها بالكامل، وليس من الطبيعي أن يطلق سراحها.”

وتضيف هذه السيدة من سكان مالون:“لا أحد يعلم أي شيء هنا. أتيحت لها فرصة الافراج عن الفتاتين،عندما كان زوجها يقبع في السجن لكنها لم تفعل ذلك. وهذه هي المرة الثانية التي تفعل فيه شيئا من هذا القبيل.”

القضاء البلجيكي سمح لميشيل مارتن بالالتحاق بدير كلاريس دو مالون قرب بلدة نامور لتبدأ مرحلة جديدة من عقوبتها حيث ستعيش حياة الراهبات شرط أن تبقى بعيدا عن عائلات الضحايا.

المدرسة السابقة البالغة من العمر اثنين وخمسين عاما أدينت هي وزوجها الأخير حكم عليه بالسجن المؤبد بسبب احتجازه واغتصابه 6 صبيات ومراهقات وقتل 4 منهن من بينهما جولي لوجون وميليسا روسو اللتان فارقتا الحياة بعد تركهما في قبو دون طعام.