عاجل

انشقاق مسؤول أمني بارز في دمشق

تقرأ الآن:

انشقاق مسؤول أمني بارز في دمشق

حجم النص Aa Aa

مع استعداد الجيش النظامي لشن هجوم واسع على مدينة حلب السورية، تواصلت أمس المعارك بين قوات الأسد و عناصر الجيش السوري الحر، حيث قصفت دبابات الجيش النظامي حي صلاح الدين، الذي يتحصن فيه المقاتلون المعارضون، و أمطرت طائرة هليكوبتر حربية مواقع مقاتلي المعارضة بوابل من نيران الرشاشات، فيما قالت لجان التنسيق المحلية في سوريا إن إثنين و سبعين شخصا قتلوا الأحد، معظمهم في دمشق و ريفها و دير الزور. في غضون ذلك، عرضت قناة العربية شريطا مصورا يظهر الإيرانيين المختطفين في سوريا في قبضة الجيش السوري الحر، الذي أكد أن الرهائن “شبيحة” و بينهم ضباط في الحرس الثوري الإيراني. لكن طهران أعلنت أن المخطوفين الثمانية و الأربعين هم من الزوار الشيعة خطفوا السبت بينما كانوا قرب دمشق على طريق المطار، و طلبت من تركيا و قطر التدخل لتسهيل اطلاق سراحهم. و حذرت إيران من التدخل الأجنبي في سوريا و قالت إن الصراع هناك قد يمتد لإسرائيل.و اتهم رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، الولايات المتحدة و دولا بالمنطقة ،بتقديم دعم عسكري لمقاتلي المعارضة الساعين للإطاحة بالرئيس السوري، بشار الأسد. من جهة أخرى، أعلن الناطق باسم القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل العقيد قاسم سعد الدين، انشقاق رئيس فرع المعلومات بالأمن السياسي في دمشق، العقيد يعرب محمد الشرع، و هو ابن عم نائب الرئيس السوري، فاروق الشرع.