عاجل

تقرأ الآن:

إيطاليا وأسبانيا ترفضان طلب حزمة إنقاذ قبل دراسة شروط تلقيها


مال وأعمال

إيطاليا وأسبانيا ترفضان طلب حزمة إنقاذ قبل دراسة شروط تلقيها

رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي حذر من تفكك أوروبا في حال لم يتم بذل الجهود اللازمة لتخفيض الفوائد على سندات الدين الحكومية، وقد أكد أن إيطاليا لن تطالب بحزمة إنقاذ قبل دراسة تفاصيلها.

مونتي اعتبر أن الخلافات في منطقة اليورو تصعب عملية اتخاذ قرار في معالجة الأزمة الاقتصادية في المنطقة.

يقول محلل اقتصادي ألماني: “مونتي ينبغي أن يكون حذرا وينبغي ألا يلغي الديموقراطية وأصوات البرلمان، لأن ذلك قد يحول منطقة اليورو إلى وحش بيروقراطي. المشكلة في الاتحاد الأوروبي لا تكمن في تدخل البرلمانات بل في عدم وفاء بعض الدول ومنها إيطاليا في التزاماتها، فإذا فشل، يستحسن أن يستقيل”.

تصريحات أسبانيا السياسية لم تكن بعيدة عن الإيطالية، فوزير الإقتصاد الأسباني أشار إلى أن بلاده تنتظر بعض التفاصيل من البنك المركزي الأوروبي قبل الموافقة على أية خطة إنقاذ. الرئيس الفرنسي بالمقابل يطالب أسبانيا وإيطاليا بطلب خطة إنقاذ لطمأنة الأسواق وتجنب امتداد الأزمة إلى فرنسا.