عاجل

المصريون شيعوا بعد ظهر هذا الثلاثاء ضحايا هجوم سيناء. فقد اقيمت في القاهرة جنازة عسكرية لتشييع ستة عشر عنصرا من قوات حرس الحدود المصريين الذين لقوا مصرعهم في الجوم الذي شنه مجهولون على حاجز امني بالقرب من معبر كرم ابوسالم على الحدود المصرية الاسرائيلية في حادثة لاقت سخطا رسميا وشعبيا كبيرا في جميع الاوساط المصرية في وقت قام فيه الرئيس المصري محمد مرسي بزيارة مصابي الهجوم يعالجون في احد المستشفيات العسكرية في القاهرة.

وكانت مجموعة ارهابية مكونة من خمسة وثلاثين فردا قد هاجمت احدى نقاط تمركز قوات حرس الحدود المصرية جنوب رفح مما اسفر عن مقتل ستة عشر فردا واصابة سبعة منهم ثلاث اصابات حرجة.
بعدها قامت المجموعة بالاستيلاء على مركبة مدرعة واستخدمتها فى اختراق الحدود المصرية الأسرائيلية حيث دمرتها القوات الأسرائيلية.