عاجل

تقرأ الآن:

تشافيلا فارغاس تُشيَّع من طرف محبيها في مكسيكو بترديد أشهر أغانيها


المكسيك

تشافيلا فارغاس تُشيَّع من طرف محبيها في مكسيكو بترديد أشهر أغانيها

المئات من عشاق موسيقى المغنية المكسيكية العملاقة تشافيلا فارغاس التي فارقت الحياة الأحد الماضي نظموا تجمعا في ساحة غاريبالدي بلازا أمس الاثنين في العاصمة المكسيكية مكسيكو ترحما عليها وتخليدا لذكراها .

هؤلاء، ألقوا نظرةً أخيرة على نعشها ومكثوا ساعات كاملة في الساحة يرددون أشهر أغانيها ويتناولون الجعة تعبيرا عن تقديرهم لمشوارها اللامع وعرفانهم لهذه المغنية التي اقترنت أغانيها بأجمل لحظات حياتهم وذكرياتهم. وسط الجموع المشيعة لها، وُجدت نسبة هامة من المثليين جنسيا، مثلها، كانوا يحملون رايات بألوان قوس قزح.

آنجيليكا ميراندا كانت ضمن الجموع المشاركة في توديع الفنانة الراحلة، وقالت عنها بحماس وحمية:

“لقد كانت إلهة..بوهيمية حقيقية..لم تَمُتْ، إنها حية في قلوب كل محبيها”.

تشافيلا فارغاس من مواليد عام 1919م في كوستا ريكا. هاجرت خلال ثلاثينيات القرن الماضي إلى المكسيك بحثا عن حياة أفضل، ووجدت ضالتها في عالم غناء الـ: “رانتشيرا” المخصص عادةً للرجال بفضل صوتها الشجي وأدائها المتميز.

تشافيلا فارغاس لفظت أنفاسها الأخيرة في المستشفى إثر نوبة تنفسية عن عمر ناهز 93 عاما.