عاجل

تقرأ الآن:

النمو الاقتصادي في إيطاليا يتباطأ ومونتي يضاعف الإجراءات التقشفية


إيطاليا

النمو الاقتصادي في إيطاليا يتباطأ ومونتي يضاعف الإجراءات التقشفية

النمو الاقتصادي في إيطاليا ما زال يشهد اكبر تباطؤ في الاتحاد الأوروبي منذ عشر سنوات ما يقلق المستثمرين من احتمال عدم تمكن إيطاليا من تخفيض عجزها المالي بمعدل صفر فاصل واحد بالمئة بعد عامين، وهو ما وعد به ماريو مونتي لدى تلقيه مهمة رئاسة الحكومة.

الناتج القومي المحلي تراجع منذ الربع المالي الثالث من العام ألفين وأحد عشر حتى الربع المالي الثاني من العام ألفين واثني عشر بمعدل يقارب الإثنين فاصل أربعة بالمئة. الإجراءات التقشفية المفروضة من قبل مونتي تشكل عاملا أساسيا لهذا التراجع، إذ أدت إلى ارتفاع معدل البطالة، تراجع الاستهلاك العام وانخفاض ثقة المستهلك ما أسفر بالتالي عن تراجع الإنتاج العام، فإنتاج السيارات تراجع في النصف الأول من العام بمعدل عشرين بالمئة.

على الرغم من ذلك، فإن البرلمان الإيطالي وافق هذا الثلاثاء على إقتراح مونتي بتطبيق إجراءات تقثشفية جديدة لتوفير أربعة مليارات وخمسمئة مليون يورو لهذا العام. الحكومة تعتزم تخفيض العجز المالي بمعدل واحد فاصل سبعة بالمئة من الناتج القومي المحلي.