عاجل

تقرأ الآن:

البيت الأبيض: الأسد فقد السيطرة على سوريا و أيامه معدودة


سوريا

البيت الأبيض: الأسد فقد السيطرة على سوريا و أيامه معدودة

مع استمرار الاشتباكات وعمليات القصف في مدينة حلب السورية، حيث لا يزال طرفا المعارضة و النظام يستعدان ل” المعركة الحاسمة“، استهدف مبنى الإذاعة و التلفزيون الرسميين في دمشق بانفجار عبوة ناسفة.

أعمال العنف في مختلف المناطق السورية أسفرت أمس عن مقتل مائة و سبعة و ثلاثين شخصا هم إثنان و ثمانون مدنيا و تسعة و ثلاثون عنصرا من قوات النظام وستة عشر مقاتلا معارضا.

و في خضم هذه التطورات الميدانية تلقى النظام السوري ضربة قوية باعلان رئيس الوزراء السوري، رياض حجاب انشقاقه عن النظام و انضمامه إلى الثورة بعد انتقاله إلى الأردن مع وزيرين آخرين، ليصبح بذلك أعلى مسؤول سياسي ينشق عن نظام الرئيس، بشار الأسد منذ بدء الإنتفاضة الشعبية المناهضة للنظام في سوريا قبل حوالي سبعة عشر شهرا.

خطوة سرعان ما اعتبرها البيت الأبيض دليلا على أن الأسد “فقد السيطرة” على البلاد، و أن “ أيامه معدودة“، في حين رأى وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس أن هذه الخطوة تكشف “هشاشة” النظام، بينما قالت الخارجية الألمانية إنها تشير إلى “ التآكل “ السريع للنظام السوري.

في هذه الأثناء اتهم المجلس الوطني السوري القوات النظامية بارتكاب “مجزرة” في بلدة حربنفسه في ريف حماه بوسط سوريا، أدرجها في إطار سياسة تهجير طائفي واضحة، حيث قصفت قوات النظام البلدة بالدبابات و الأسلحة الثقيلة طوال خمس ساعات متواصلة قبل أن تقوم باقتحامها ما أدى إلى مقتل أكثر من أربعين شخصا و جرح مائة و عشرين آخرين.