عاجل

مقتل عشرين مسلحا في غارات جوية شنها الطيران الحربي المصري فجر اليوم على بلدة الشيخ زويد بمنطقة سيناء، وذلك بعد ثلاثة ايام من مقتل ستة عشر شخصا من حرس الحدود المصرية في سيناء بالقرب من الحدود مع اسرائيل في هجوم نسب الى “عناصر متشددة”.

غارات الأربعاء هذه، جاءت بعيد فتح مسلحين النار على نقاط تفتيش تابعة لقوات الامن المصرية في العريش، ما أدى الى وقوع اشتباكات بين الطرفين لم تسفر عن وقوع ضحايا.

مصادر عسكرية اشارت إلى ان عملية تطهير سيناء بدأت بقصف جوي على قرية التومة التابعة لمركز الشيخ زويد، بعد ان تلقى الجيش المصري معلومات تؤكد أن مسلحين متطرفين يتجمعون في هذه المنطقة، استعدادا لقصف الحواجز التابعة الجيش المصري.

وكان مسلحون قد استولوا الاحد على مدرعتين على حاجز قرب الحدود المصرية الاسرائيلية، ثم فتحوا النار على النقطة الحدودية، ليتمكنوا بعد ذلك من الإستيلاء على آلية مدرعة واقتحموا معبر كرم ابو سالم جنوب قطاع غزة، لكن القوات الاسرائليية دمرت الالية وقتلت ثمانية مسلحين، سلمت جثثهم إلى مصرفي وقت لاحق.