عاجل

تقرأ الآن:

طهران تبدأ تحركا إقليميا بشأن الأزمة السورية


سوريا

طهران تبدأ تحركا إقليميا بشأن الأزمة السورية

إيران الحليف الإقليمي للرئيس السوري بشار الأسد تتحرك بقوة في محاولة لنجدته بعد أن توالت عليه الضربات الموجعة هزت أركان نظامه.طهران بدأت أمس تحركا إقليميا بشأن الأزمة السورية، حيث استقبل الرئيس السوري بشار الأسد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي.المسؤول الإيراني، الذي يمثل المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، أكد أن بلاده لن تسمح بكسر” محور المقاومة” الذي تشكل سوريا “ضلعه الأساسي”. و صرح جليلي أن ما يجري في سوريا ليس قضية داخلية وإنما هو صراع بين محور المقاومة من جهة وأعداء هذا المحور في المنطقة والعالم من جهة أخرى.و بينما كان جليلي يزور دمشق بدأ وزير الخارجية الإيراني، علي أكبر صالحي زيارة لتركيا بحث خلالها قضية الإيرانيين المختطفين في سوريا.و في هذا الصدد أكد صالحي عقب محادثاته مع نظيره التركي، أحمد داوود أوغلو أنه بامكان أنقرة أن تلعب “دورا كبيرا” في الافراج عن الزوار الإيرانيين الذين خطفوا السبت في دمشق وذلك بفضل علاقاتها مع المعارضة السورية.