عاجل

احتضنت مدينة سانت إمييه في إقليم جورا السويسري اجتماعاً للمئات من المنتمين لما يعرف بالفكر اللاسلطوي وهو الفكر السياسي الذي يتهم الدولة باللاأخلاقية.

و يستند هذا الفكر إلى وجود مجتمعات من دون دولة مبينة على أساس الجمعيات التطوعية.

أحد المشاركين في الاجتماع يقول:
“ الرأسمالية تتجه نحو أزمات متعاقبة، عدم المساواة تزداد عمقاً في المجتمعات، والبيئة في تدهور مستمر، هذا هو الوقت المناسب لتغيير هذه الأعمال”.

مشارك آخر يقول:
“ التحرير هو مسألة تتعلق بالحرية، وليست مسألة مرتبطة بتحجيم السلطة، اللاسلطويون يقاتلون ضد السلطة من أجل خلق مجتمعات جماعية تكون في خدمة الأفراد”.

ويأتي هذا الاجتماع في الذكرى المائة والأربعين لأحداث 1872، العام الذي شكل فيه الفيدراليون دوليتهم الخاصة في مؤتمر سانت إمييه واعتمدوا برنامج اللاسلطوية الثورية.