عاجل

تقرأ الآن:

مدينة سيدي بوزيد التونسية تنتفض من جديد وقوات الأمن تطلق الرصاص المطاطي على المتظاهرين


تونس

مدينة سيدي بوزيد التونسية تنتفض من جديد وقوات الأمن تطلق الرصاص المطاطي على المتظاهرين

لغة الرصاص والقنابل المسيلة للدموع تحل محل لغة الحوار في تعامل الحكومة التونسية مع مطالب ابناء مدينة سيدي بوزيد الذين خرجوا مجددا الى الشوارع هذا الخميس منددين بعدم استجابة حكومة بلادهم التي تتزعمها حركة النهضة الاسلامية لمطالبهم.
قوات الامن اطلقت الرصاص المطاطي على المتظاهرين ما ادى الى اصابة شخص واحد على الاقل فيما تسبب الغاز المسيل للدموع في نقل اربعة اخرين الى المستشفى المحلي بالمدينة لتلقي الاسعافات..
ولئن شدد ناشطون في سيدي بوزيد على ان هذه الاحتجاجات تاتي نتيجة تجاهل الحكومة لمطالب ابناء الجهة في التشغيل وتحسين اوضاعهم الاجتماعية, الا ان الحكومة اتهمت اطرافا في المعارضة بالوقوف وراء هذه الاضطرابات.
يشار الى ان مدينة سيدي بوزيد هي مهد الثورة التونسية التي انطلقت منها في السابع عشر من ديسمبر 2010 وادت الى الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في الرابع عشر من يناير 2011.