عاجل

أسعار المواد الغذائية الاولية شهدت ارتفاعا في شهر تموز/ يوليو بمعدل ستة بالمئة، ما ينذر باحتمال حصول أزمة غذائية عالمية شبيهة بتلك التي حصلت في العامين ألفين وسبعة وألفين وثمانية.

سعر الذرة ارتفع بشدة نتيجة موجة الجفاف التي ضربت الولايات المتحدة، ويليه سعر القمح الذي ارتفع نتيجة توقع المنتجين ارتفاع حجم الطلب عليه، بالمقابل شهدت أسعار الأرز ارتفاعا طفيفا.

خلافا لأسعار المواد الغذائية الأولية، أشارت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” إلى أن أسعار اللحومات تراجعت في شهر تموز/ يوليو بمعدل مئة وثمان وستين نقطة ننيجة تراجع الطلب في ظل الأزمة لكن التوقعات تشير إلى احتمال ارتفاع الأسعار مجددا مع ارتفاع أسعار القمح والذرة، ما قد يؤثر على الدول الفقيرة التي لا تنتج الغذاء محليا.