عاجل

في حفل رمزي أقيم مساء أمس بالعاصمة الليبية طرابلس سلم المجلس الوطني الإنتقالي في ليبيا السلطة رسميا إلى المؤتمر الوطني العام المنبثق عن انتخابات السابع من تموز/يوليو الماضي.رئيس المجلس مصطفي عبد الجليل قام بتسليم الراية إلى محمد علي سليم كبير السن في المؤتمر الوطني العام.و أشاد عبد الجليل في خطابه بأول عملية انتقال تاريخي للسلطة في تاريخ ليبيا بعد عقود من الحكم الدكتاتوري. و سيكلف المؤتمر الوطني العام المؤلف من مائتي عضو باختيار حكومة جديدة لتحل مكان المجلس الوطني الانتقالي الذي يفترض أن يتم حله أثناء الجلسة الأولى للمؤتمر. كما يفترض أن يقود البلاد إلى انتخابات جديدة على أساس دستور جديد.