عاجل

مسبار الفضاء “كيريوسيتي” الذي هبط بسلام على سطح المريخ في بداية الأسبوع الجاري، استقر في موطنه الجديد على الكوكب، حيث رفع آلة التصوير المثبتة، مما سمح له بإرسال أولى صوره البانورامية للكوكب الأحمر.
و تظهر الصورة باللونين الأبيض والأسود، والتي تغطي فقط مدة دقيقتين ونصف الدقيقة من عملية الهبوط باستخدام المظلة تلالا بعيدة في الأفق.
و قالت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا“إن الصور التي وصلت إلى الوكالة تعتبر مهمة جدا لمعرفة تفاصيل التضاريس والمناخ وأمور أخرى تتعلق بالجاذبية وغيرها، والتي تساعد بشكل كبير على فهم هذا الكوكب، والتوصل إلى ما إذا كان الكوكب الأحمر قادرا على أن يدعم بعض أشكال الحياة على سطحه.
يذكر أن المسبار “كيريوسيتي” أتم عملية هبوط محفوفة بالمخاطر الإثنين الماضي، و من المقرر أن يجري دراسة بشأن ما إذا كانت الظروف على كوكب المريخ صالحة للحياة.