عاجل

فقر وحرمان وخوف يعشيه سكان حي السيدة زينب الواقع في جنوب شرق دمشق منذ اندلاع الثورة السورية، هذا الحي وكغيره من أحياء دمشق كان ولا يزال ميدانا لمواجهات عنيفة بين قوات الجيش الحر والجيش النظامي، مواجهات دفعت بعدد كبير من السكان إلى مغادرة الحي نحو مناطق أكثر أمانا.

امرأة مقيمة في الحي تقول:” هناك أزمة غذائية في الحي، نتلقى بعض المواد الغذائية لكن الأمر يختلف عما كنا عليه في بيوتنا”

وفي الوقت الذي أكد فيه الجيش الحر سيطرته على بعض مناطق الحي كثف الجيش النظامي من حملاته العسكرية في المنطقة خلال الأيام الأخيرة لتضييق الخناق على قوات المعارضة.

مراسل يورونيوز يقول:“هنا في هذا الحي تم اختطاف ثمانية وأربعين إيرانيا، هذا الحي الذي يحج إليه الشيعة عرف معارك دامية خلال الأيام الماضية، حي أصبح اليوم شبه خاليا”