عاجل

هي جنازة طفل بوسني في السادسة من العمر، يوارى الثرى بعد ان لقى حتفه الجمعة اثر انفجار لغم ارضي، في حين كان يجمع الحطب مع والده في منطقة اولوفو الواقعة على بعد خمسين كيلومترا شمالي العاصمة سراييفو .

الأب اصيب من ناحيته بجروح خطيرة ونقل على وجه السرعة الى المستشفى أما الأم المكلومة روكيجا فلا تزال تحت وقع الصدمة إذ تقول:” سمعنا انفجارا قويا، ثم سمعت صوتا ينادي روكيجا روكيجا، كان زوجي يحمل طفلنا ويبكي، الجيران اوقفوا سيارة مارة على الطريق وحملوهما الى المستشفى، ظننت ان طفلي لا يزال على قيد الحياة، لأني لم اذهب معهم الى المستشفى، لكنه كان قد مات بين ذراعي والده”

الشرطة المحلية قالت إن المنطقة حقل الغام مؤشَّر بعلامات، لذلك كان من الواجب توخي الحذر.

ويشير ازالة الألغام في البوسنة، ان الفا وستمئة واربعة وسبعين شخصا قُتلوا أو جُرحوا بسبب الألغام منذ انتهاء الحرب البوسنية عام 1995.