عاجل

تستعد العاصمة البريطانية لندن لإقامة احتفال كبير بمناسبة اختتام دورة الألعاب الأولمبية الفين واثني عشر بمشاركة عدد كبير من السياسيين والفنانين وعشرات الآلاف من جمهور الأولمبياد.
  
 رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون يقول:
“ نحن نؤكد أن تأثير هذه الألعاب لا يقتصر على فصل الصيف فقط، ولكن من أجل الخير للجميع، سيكون هناك مردود مالي بطبيعة الحال،  الحديقة الأولمبية المذهلة سيجري استخدامها على نحو جيد، وسوف يكون هناك منفعة اقتصادية و صفقات جديدة نتيجة هذه الاستضافة، ونحو ريو الفين وستة عشر، وسوف نلمس إرث العمل التطوعي،”
 
و بذلت بريطانيا جهوداً كبيرة لاستضافة هذه الدورة بعد سبع سنوات من العمل الشاق .
 
مواطن بريطاني يقول:
“ بالنسبة للتنظيم فقد كان جيداً، انتقادي يقتصر فقط على التذاكر فالجميع يريد الحصول على تذكرة ، و لم يتمكن البعض من الحصول عليها، أنا محظوظ لأنني تمكنت من المجيء هنا كل يوم”.
 
مواطن بريطاني آخر يقول:
“ شاهدت دورة سيدني عبر التلفاز، وكانت رائعة، كذلك دورة بجين المدهشة، أحببتها جداً، لكن دورة لندن كانت الأفضل”.
 
و شهدت دورة الألعاب الأولمبية التي احتضنتها لندن على مدى ستة عشر يوماً، أكبر عملية أمنية في تاريخ بريطانيا في وقت السلم.