عاجل

التحول الهائل تصدر عناوين الصحف في القاهرة اليوم. الرئيس المصري محمد مرسي استعاد قبضته على الجيش، أبعد وزير الدفاع وقائد الجيش، المشير حسين طنطاوي، وألغى الصلاحيات الواسعة التي يتمتع بها الجيش. قرارات اعتبرتها بعض الالقلام بــ“ثورة” كما أشاد بها أنصار مرسي.
على الرغم من الكثير من التحليلات التي اعتبرته ضعيفاً ومن دون كاريزما، إلا أن الرئيس الذي وصل إلى سدة الحكم في حزيران فاجأ الجميع بقرارات أمس. إحالة طنطاوي واللواء سامي عنان إلى التقاعد بسرعة وسهولة لم تكن بالامر السهل.

وهكذا يعود ضباط الجيش المصري الى ثكناتهم. هم الذين أداروا البلاد منذ عام 1952 فمرسي هو أول رئيس مدني.
إذا كان القرار قد أثلج صدور أنصاره، يبقى السؤال الاهم هو أنه كيف سيستثمر هذا القرار. وكيف سيكون رد فعل الجيش، وهل هناك من تصعيد جديد في جعبة مرسي.