عاجل

تقرأ الآن:

عسكريون من أنصار صالح يهاجمون وزارة الدفاع بصنعاء


اليمن

عسكريون من أنصار صالح يهاجمون وزارة الدفاع بصنعاء

ثلاثة قتلى على الأقل وتسعة جرحى في مواجهات بين القوات اليمنية وعناصر من الحرس
الجمهوري الذي يقوده نجل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بعد مهاجمة مجموعة من الحرس الجمهوري مقر وزارة الدفاع في العاصمة صنعاء بالأسلحة الآلية، والقذائف المضادة للدبابات.

ونفذت القوات هجوما على المبنى الواقع في وسط العاصمة اليمنية بعد أن حاصروه منذ بداية الصباح، حيث قطعوا كافة الطرق المؤدية إليه.

وينتمي المهاجمون إلى الحرس الجمهوري بقيادة اللواء احمد علي عبد الله صالح، ووصلوا قادمين من الثكنة الرئيسية للحرس الجمهوري جنوب صنعاء.

وأثار إنتشارهم حول مقر الوزارة توترا شديدا في العاصمة وقد إنتشر أنصار صادق الأحمر، الزعيم القبلي النافذ والخصم السابق للرئيس السابق، في شمال العاصمة.

وفي غرب العاصمة اليمنية تم نشر تعزيزات حول مقر الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي سافر صباح هذا الثلاثاء إلى السعودية للمشاركة في القمة الإسلامية.

وتم اخلاء مقر البنك المركزي وتم نشر تعزيزات من الجيش لحماية المبنى بحسب شهود.

وقبل أسبوع غادر المئات من العسكريين مواقعهم في جنوب البلاد، للإحتجاج على قرار الرئيس هادي إعادة هيكلة الجيش.