عاجل

محكمة الإسماعيلية شرق القاهرة، تحكم على 14 جهاديا بالاعدام لإدانتهم بشن هجومين في شبه جزيرة سيناء العام الماضي راح ضحيتهما سبعة قتلى .المتهمون هم أعضاء في جماعة “التوحيد والجهاد” قاموا بهجومين في حزيران/يونيو وتموز/يوليو 2011 على مركز للشرطة وعلى بنك في مدينة العريش .المحكمة أحالت اوراق هؤلاء المتهمين على مفتي الجمهورية، الذي يصادق تقليديا على احكام الاعدام.العناصر الاسلامية المتشددة في شبه جزيرة سيناء، كانت استغلت حالة الانفلات الامني بعد الإطاحة بالرئيس حسني مبارك لشن هجمات دامية كان آخرها في الخامس من الشهر الجاري عندما قتل 16 من جنود وضباط حرس الحدود بين الحدود المصرية الإسرائيلية، ما دفع الجيش الى شن حملة واسعة النطاق في هذه المنطقة لمطاردة العناصر الارهابية. في الأثناء، قلد الرئيس المصري محمد مرسي، وزير الدفاع السابق، والقائد العام السابق للقوات المسلحة، محمد حسين طنطاوي، قلده أعلى وسام في مصر تقديرا لدوره في خدمة الوطن وذلك بعد إحالته الأحد الماضي على التقاعد.