عاجل

تقرأ الآن:

الذكرى الـ: 67 لاستسلام اليابان للحلفاء تفتح جرحا قديما في كوريا الجنوبية


العالم

الذكرى الـ: 67 لاستسلام اليابان للحلفاء تفتح جرحا قديما في كوريا الجنوبية

اليابان تتذكر في ضريح ياسوكوني في العاصمة طوكيو بإجلال جنودَها الذين سقطوا في ساحات القتال خلال الحرب العالمية الثانية والذين بلغ عددهم 2.5 مليون مقاتل.

زيارة وزير ياباني إلى الضريح بمناسبة الذكرى الـ: 67 لاستسلام بلاده لإرادة الحلفاء، وفي مثل هذا اليوم، تثير غضب كوريا الجنوبية التي يُشكل الخامس عشر من أغسطس يومَ استقلالها وتحررِها من الاحتلال الياباني عام 1945م.

الضريح الذي يُكنُّ له القوميون اليابانيون شبه قداسة يتضمن رفاة 14 من الشخصيات اليابانية التي يعتبرها الحلفاء مجرمي حرب.

هذه الزيارة إلى ضريح ياسوكوني تزيد في تعكير صفو العلاقات اليابانية الكورية الجنوبية المتوترة بسبب النزاع حول جزر في بحر اليابان خصوصا بعد زيارة رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك الأسبوع الماضي لهذه الجزر المعروفة بـ: جزر دُوكْدُو لدى سيول وتاكيشيما بالنسبة لطوكيو. وقد سارعت اليابان حينها إلى استدعاء سفيرها لدى سيول واحتجت لدى المبعوث الكوري الجنوبي، كما علقت اللقاءات الثنائية بين البلدين في أعلى المستويات.

من بين القضايا الشائكة في النزاع بين طوكيو وسيول مطالبةُ كوريا الجنوبية اليابان بتحمل مسؤولياتها تجاه إجبار حوالي 200 ألف امرأة آسيوية، من بينهن كوريات جنوبيات، على العمل في الماخورات التابعة للجيوش اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية لتسلية عسكرها.