عاجل

البطالة في بريطانيا تراجعت إلى معدل ثمانية بالمئة في الأشهر الثلاثة الأخيرة، ما يشكل أدنى معدل منذ نحو عام واحد. التراجع المتزامن مع تسجيل البنك المركزي البريطاني لانكماش اقتصادي جاء بمثابة لغز بالنسبة للمحللين الاقتصاديين، خصوصا وأن عدد الوظائف الدائمة شهد تراجعا.

فيما ساهمت دورة الألعاب الأولمبية بارتفاع عدد الوظائف الموقتة، إلا أن بعض الإحصاءات أشارت إلى أن الدورة أدت إلى تراجع عدد السياح.

رئيس البنك المركزي البريطاني ميرفين كينغ رأى أن نتائج دورة الألعاب الأولمبية لن تضح قبل الربعين الماليين الثالث والرابع، داعيا إلى اعتماد خطة طويلة الأمد لمواجهة التحديات الاقتصادية المستقبلية.