عاجل

تقرأ الآن:

الإكوادور تمنح مؤسس ويكيليكس جوليان آسانج "اللجوء الدبلوماسي"


الإكوادور

الإكوادور تمنح مؤسس ويكيليكس جوليان آسانج "اللجوء الدبلوماسي"

وزير خارجية الإكوادور ريكاردو باتينيو يعلن منحَ بلاده مؤسسَ ويكيليكس جوليان آسانج حقَّ “اللجوء الدبلوماسي” رغم معارضة السلطات البريطانية التي تريد تسليمه للسويد لمحاكمته بتهمة الاعتداء الجنسي والاغتصاب.
آسانج الذي لجأ إلى سفارة الإكوادور في لندن منذ حوالي شهرين يخشى أن يُسلَّم من طرف السويد لواشنطن ليُحاكم بعدها بتهمة التجسس بسبب آلاف الوثائق السرية التي سرَّبها على الموقع الإلكتروني لمؤسسته.

وزير خارجية الإكوادور قال:

“حكومة الإكوادور تعتبر أن هذه الحجج (التي قدَّمها جوليان آسانج) تعمق المخاوف من إمكانية تعرضه للاضطهاد السياسي (…) كل ذلك يدفعه إلى الاعتقاد أنه عُرضةٌ في أية لحظة لتهديدات تضع أمنه وسلامته الجسدية وحياته في خطر”.

لندن التي سبق أن هددت باقتحام السفارة إذا رفضت الإكوادور تسليم آسانج، أعلنت أن قرار الإكوادور لن يُغيَّر موقفَها وأن بريطانيا “مُلزَمة“، على حد تعبير وزارة الخارجية البريطانية، بتسليم آسانج إلى العدالة السويدية.
التهديد باقتحام سفارة الإكوادور، قالت السلطات الإكوادورية إنه غير مقبول قانونيا وسياسيا، وشددت على أن بلدها “ليس مستعمرةَ بريطانية”.

قبل ساعات من إعلان الإكوادور موقفها رسميا من طلب آسانج اللجوء السياسي، تجمَّع عشراتُ المتعاطفين معه والصحفيين في محيط السفارة الإكوادورية في لندن وسط إجراءات أمنية صارمة، واعتُقل بضعة أشخاص بعد ملاسنات مع الشرطة.