عاجل

تقرأ الآن:

تركيا تستقبل جرحى قصف أعزاز، وضحايا آخرون تحت الأنقاض


سوريا

تركيا تستقبل جرحى قصف أعزاز، وضحايا آخرون تحت الأنقاض

العديد من جرحى قصف بلدة أعزاز في حلب يوم الأربعاء يتلقون العلاج في المستشفيات التركية، من بينهم نساء وأطفال. بعض الجرحى يعانون من إصابات خطيرة قد تؤدي إلى ارتفاع حصيلة القتلى.أعزاز تعرضت لقصف بطائرة حربية حكومية أودى بحياة أكثر من 45 شخصا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، و200 جريح على الأقل من بينهم مقاتلون تابعون للمعارضة وقيل أيضا 4 من الرهائن اللبنانيين الذين اختُطفوا قبل أسابيع في سوريا.
أحد الجرحى يؤكد من المستشفى التركي في كيليس حيث يتلقى العلاج قائلا: “عدد الجرحى كبير، والعديد من الضحايا ما زالوا تحت الأنقاض” ويضيف آخر: “قصفونا بالطائرات الحربية. ربما تصوروا أنهم يحاربون إسرائيل..العديد من سكان أعزاز لقوا حتفهم (في القصف)”. بلدة أعزاز القريبة من الحدود التركية وقعت تحت سيطرة المعارضين المسلحين منذ حوالي أسبوعين، وقد تسبب قصفُها، الذي ما زال عدد من ضحاياه تحت الأنقاض، وقصفُ البلدات القريبة من الحدود التركية في تزايد نزوح السكان إلى تركيا. وقد بلغ عدد اللاجئين السوريين في مخيمات هذا البلد المجاور 62 ألف شخص.