عاجل

أوضاع متوترة في الغابون التي تحتفل هذا الجمعة بالذكرى السنوية لاستقلالها وسط أجواء مشحونة بالتوثر والاحتجاج السياسي.

الاف الأشخاص خرجوا في مسيرات احتجاجية تحولت الى اشتباكات بين المتظاهرين وعناصر الأمن في العاصمة الغابونية ليبروفيل ما أودى بحياة فتاة وجرح عشرات اخرين حسب ما أعلنته المعارضة.

الاحتجاجات دعا اليها الاتحاد الوطني حزب المعارض الغابوني الرئيسي اندريه مبا أوبامي الوزير السابق في حكومة عمر بانغو للمطالبة برحيل الرئيس الحالي علي بونغو الذي تولى رئاسة البلاد خلفا لوالده.

المظاهرة حظرتها السلطات التي تتهم أوبامي بزعزعة استقرار الأمن في البلاد وعبرت الرئاسة الغابونية أن الغابون ليس بلدا في حالة أزمة ولايواجه أزمات سياسية ولا اجتماعية ولا مؤسساتية.