عاجل

إزلة الصفة غير الشرعية عن مئات الألاف من الشباب في أمريكا

تقرأ الآن:

إزلة الصفة غير الشرعية عن مئات الألاف من الشباب في أمريكا

حجم النص Aa Aa

طوابير طويلة من شباب وشابات، رفع عنهم أخير شبح الترحيل من الولايات المتحدة، اصطفوا لاستكمال إجراءات تمحي عنهم وللمرة الأولى صفة اللاجئين غير الشرعيين، مهاجرون وصلوا إلى الولايات المتحدة كأطفال لعائلات تبحث عن الحلم الأمريكي، استفدوا أخيرا من التغيرات التي أقرتها إدارة الرئيس باراك اوباما على قوانين الهجرة
احد هؤلاء الشباب يقول“في الأصل أنا من كولومبيا ولدت وعشت فيها أول 11 عاما من عمري، بعدها أتت بي أمي إلى هنا للبحث عن الحلم الأمريكي أو عن حياة أفضل”
وفتاة أخرى تصر على أنه أمريكية ليس على الورق فقط“الناس هنا في الولايات المتحدة يعتقدون أننا لسنا مواطنين أمريكيين، لكن الحقيقية أننا أمريكيون نشأنا هنا وهذه بلدنا”
التتغيير الجديدة على قانون الهجرة تسري على اشخاص لا يشكلون خطرا على الأمن العام وسيكون من حقهم الان البقاء في الولايات المتحدة والتقدم بطلبات للحصول على تصاريح عمل.
مجموع من يشملهم الإجراء الجديد يصل إلى 1.7 مليون شخص وهو ينطبق على من جاء إلى الولايات المتحدة وهو دون 16 على أن لا يزيد عمره عن 30، ويكون قد أقام فيها مدة لا تقل عن خمس سنوات، ليحق له الحصول على تصريح عمل لمدة سنتين.
الرئيس أوبا اعتبر الإجراء الجديد فرصة لمنح الأمل لمجموعة من فئة الشباب، يعيشون في أمريكا ولا يعاملون كأمريكيين
“دعونا نكون واضحين هذا الإجراء ليس عفوا، إنه بديل مؤقت يسمح لنا تركيز مواردنا بحكمة وفي نفس الوقت يمنح بعض الارتياح والأمل للشباب الموهوبين والمندفعين والوطنيين.”
أغلب هؤلاء الشباب والشابات ينتمون إلى عائلات هاجرت من أمريكا اللاتينية، ومنهم من
خدم أو يخدم في جيش الولايات المتحدة، ومنهم من يدرس أو تخرج من مدارسها لكنهم ورغم ذلك لا يملكون وضعا قانونياأحد المحامين المنتمين إلى رابطة الدفاع عن اللاجئين يقول
“معظم هؤلاء الشباب ليس لهم أي وضع قانوني هنا، أنا أعني ضروروة الانتقال من وضع يقال فيه: أنا لا أملك أي شيء، إلى قول: لقد أصبح عندي الحق الآن بالحصول على رخصة القيادة الخاصة بي، أو يمكنني أن أقدم على وظيفة ،هم يستحقون الانتقال إلى هذه الحالة حتى ضمن إجراء مؤقت”
التغيرات الجديدة على قوانين الهجرة الامريكية ومع أنها بدت إحدى اوراق أوباما الانتخابية إلا أنها تعتبر أيضا صيغة قانونية يمكن أن تساهم في حل مسائل المهاجرين غير الشرعيين خاصة الشباب منهم