عاجل

ينتظر العديد من مؤيدي مؤسس موقع ويكليكس جوليان أسانج نتائج المفاوضات الجارية والتي ستحدد مصير أسانج الذي مازال داخل سفارة الأكوادور في لندن، و التي منحته حق اللجوء السياسي إلا أن السلطات البريطانية ترفض حتى اللحظة السماح له بمغادرة السفارة مهددة باعتقاله.
 
المتحدث باسم ويكيليكس يقول:
“ الوضع الان بالطبع في مواجهة حقيقية بطريقة ما، و يحدوني الأمل في أن السلطات البريطانية ستغير موقفها و تمنحه الممر الآمن، ويرجعوا إلى ضمائرهم بطريقة ما، ويدركوا أن الشيء الصحيح الذي ينبغي القيام به هو أن يعطوه ممراً آمناً من السفارة الى الاكوادور”

“ الآن، إذا أصروا على موقفهم، ، فإن المستشار القانوني السيد بالتازار جارزون، سوف ينقل القضية الى محكمة العدل الدولية، للسعي للحصول على قرار تنفيذي وإجبار المملكة المتحدة على الالتزام به،، على أساس أن جوليان في وضع لاجىء”