عاجل

بعد مغنية البوب العالمية الأمريكية مادونا وستينغ المغني البريطاني بول مكارتني يعلن تأييده لعضوات فريق “بوسي ريوت” الروسي لموسيقى البانك أثناء محاكمتهن في موسكو وطالبهن بالمحافظة على قوتهن قبل ساعات من إعلان الحكم.

وتمثل عضوات فرقة بوسي ريوت أمام المحكمة بتهمة التعصب وإثارة الكراهية الدينية وانتهاك حرمة الكنيسة وذلك بإنشاد أغنية “الأم المقدسة حرري روسيا من بوتين” في الكاتدرائية الأرتوذوكسية الرئيسة في موسكو تنتقد الرئيس الروسي فلادمير بوتين الذي كان يخوض حملته الانتخابية في شباط فبراير المنصرم.

في روسيا،وجهات النظر تختلف بين مؤيد ومعارض حتى داخل الكنيسة الأرثوذكسية.

“كان أداءا مخجلا لكنه لم يصب أي شخص بأدى،يقول هذا الرجل. وكل هذا فقط لإلهاء الناس عن الوضع السياسي المعقد الذي تعيشه البلاد.”

وتضيف هذه المرأة:“يجب على الفتيات أن تتحملن نتيجة أعمالهن في المحكمة، ويعاقبن. يجب أن تدفعن ثمن هذا لعمل الهمجي.”

الشرطة الروسية اعتقلت مجموعة من المؤيدين للفرقة قاموا بالتظاهر أمام كاتدرائية المسيح المنقذ في موسكو تضامنا مع الفتيات اللائي تترواح أعمارهن ما بين اثنين وعشرين عاما وتسعة وعشرين عاما والمحتجزات منذ شهر مارس الماضي.