عاجل

تقرأ الآن:

روسيا تحتفل بالذكرى الحادية والعشرين لإنقلاب 1991


روسيا

روسيا تحتفل بالذكرى الحادية والعشرين لإنقلاب 1991

أحيت روسيا اليوم الذكرى الحادية والعشرين للإنقلاب الفاشل الذي قام به متشددون من انصار الحزب الشيوعي ضد اصلاحات الرئيس ميخائل غورباتشوف أنذاك وهي المحاولة التي كانت ممهدة لسقوط الإتحاد السوفياتي.

المواطنون قاموا بوضع أكاليل من الزهور في ضريح الشاهدين على الحرية في العاصمة موسكو. يقول هذا المواطن الروسي:“نحن نريد العيش في بلد تجرى به انتخابات نزيهة، نريد ان نلمس العدل في المحاكم والشرطة نريد ان تسير مؤسسات الدولة وفقا للقانون ، لكن للاسف الواقع غير ذلك.” يضيف اخر:“في هذا البلد، بإمكانهم زج الجميع في السجن كما فعلوا مع فرقة بوسي ريوت، لقد راينا ذلك في السادس من شهر مايو عندما تم وضع إثنى عشر شخصا لم يقترفوا مخالفات في السجن.”

تخللت الإحتفالات بهذه الذكرى المهمة في تاريخ روسيا مشادات بين المواطنين والشرطة التي قامت بإعتقال فتاة ارتدت قناعا لواحدة من أعضاء فرقة بوسي ريوت وفقا لوكالة الأنباء الروسية.

يشار الى ان التاسع عشر من شهر اب أغسطس هو يوم إعلان وسائل الإعلام السوفياتية حالة الطوارىء في البلاد، كما أعلنت عن عجز الرئيس غورباتشوف عن أداء مهامه لحالته الصحية السيئة وانتقال السلطة الى لجنة الدولة لحالة الطوارىء وتم في نفس الوقت ادخال القوات العسكرية الى موسكو.