عاجل

الى متى سيبقى أسانج محتجزا في سفارة الإكوادور بلندن؟

تقرأ الآن:

الى متى سيبقى أسانج محتجزا في سفارة الإكوادور بلندن؟

حجم النص Aa Aa

الخلاف تصاعد بحدة بين بريطانيا والإكوادور التي منحت اللجوء السياسي لمؤسس موقع ويكيليكس الذي لجأ الى سفارة الإكوادور بلندن في التاسع عشر من شهر حزيران يونيو. وبعد غياب دام شهرين أسانج ينجح في ظهوره الأول الذي كان علنيا ومن شرفة السفارة الإكوادورية بلندن.يقول جوليان أسانج:“أطلب من الرئيس اوباما أن يفعل الشيىء الصحيح، يجب على الولايات المتحدة الأمريكية أن تتوقف عن ملاحقة ويكيليكس وعن العمل بمكتب التحقيق الفيدرالي.”

الإكوادور تحصلت على دعم من دول التحالف البوليفاري للأمريكتين حيث دعت الدول المشاركة في القمة الى مواصلة الحوار بين الإكوادور وبريطانيا للتوصل الى حل بشأن قضية أسانج كما نددت بتهديد بريطانيا اقتحام السفارة واعتقال موسس موقع ويكيليكس. يقول الأمين العام لتحالف دول أمريكا الجنوبية على رودريغاز:“نحن نعبر عن تضامننا مع حكومة الإكوادور في مواجهة تهديدات بريطانيا بإقتحام مبنى السفارة ما يؤثر على العلاقات الدبلوماسية، يجب إحترام حق كل دولة في منح اللجوء السياسي لمن تريد.”

ووسط إجراءات أمنية مشددة في محيط السفارة حظر العديد من المتعاطفين مع اسانج لتحيته وسماع خطابه يقول هذا المواطن:“كما ترون هناك المئات من أفراد الشرطة هنا في محيط السفارة أنا كلاتيني أشعر وكأن هناك تهديد لحريتنا كما اشعر بخطر بعد سماعي لتهديدات المملكة المتحدة لسفارة الإكوادور.”

يشار الى جوليان أسانج قام بتاسيس موقع ويكيليكس في عام الفين وستة، موقع يهتم بنشر الأخبار والمعلومات المهمة الى الجمهور من خلال نشر الوثائق السرية.